موقع قبيلة بوبعان للثقافة والتربية
مرحبا بكم في منتدى قبيلة بوبعان، نتمنى لك زيارة مفيدة

موقع قبيلة بوبعان للثقافة والتربية

تعليم ثقافة وتربية
 
الرئيسيةboubaaneس .و .جبحـثاليوميةدخولالتسجيلالمجموعات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 جريدة ” تاونات نت” تخصص ملفا خاصا لوضعية الطرق باقليم تاونات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
boubaani



عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: جريدة ” تاونات نت” تخصص ملفا خاصا لوضعية الطرق باقليم تاونات   الأحد 14 فبراير 2016 - 15:17

جريدة ” تاونات نت” تخصص ملفا خاصا لوضعية الطرق باقليم تاونات والوزير الرباح يصف تاونات بالإقليم”المغبون”
الكاتب: تاونات كتب في: 2016/02/13

الوزير رباح خلال اول زيارة له لاقليم تاونات
في غياب معطيات رسمية لازالت طرق الموت تحصد عشرات القتلى والجرحى سنويا على الطريق الوطنية رقم 8/ بين فاس وتاونات كما هو حال الطرق الجهوية والاقليمية.

طرقات مليئة بالنقط السوداء، ضيقة وملتوية ومليئة بالمنعرجات ان كانت في حالة جيدة، وضيقة جدا ومتآكلة الجوانب ومليئة بالحفر وتشرف على حواف ان كانت في حالة سيئة، دون ذلك لا يتوفر اقليم تاونات على طرق بمواصفات تحافظ على الأرواح.

هذه الوضعية جعلت طرقات اقليم تاونات توصف بطرقات الموت، تسببت في السنة التي نودعها في مصرع وجرح العشرات، فرادى وجماعات وأسر، آخر ضحاياها أسرة الحاج محمد الحسوني التي  انضافت إلى قائمتها الطويلة في 22 دجنبر 2015.
طرقات تبدو معبدة في الأوراق، لكنها في الواقع عبارة عن فخاخ منصوبة، يمكن أن تزهق ارواح المارة في اية لحظة، يمر عليها يوميا مواطنون عاديون ومسؤولون سامون من وزراء ومدراء ورؤساء وبرلمانيون وزعماء أحزاب، مر عليها وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك عبد العزيز الرباح في زيارته لعمالة الاقليم، رغم أنه لم يزر الاسوء منها وهي الطرق الاقليمية والجهوية المتجهة صوب مرنيسة وبني بربر وبني زروال وبني ورياكل وفشتالة واشراكة والحياينة، انها طرقات المغرب غير النافع، طرقات المغرب العميق، طرقات الهامش، طرق المليون حفرة، طرق الموت، انها طرق الدمار الشامل؛ هذا الدمار الذي حل بطرقات الاقليم منذ فصل شتاء 2010 ولازال يجثم عليها الى اليوم، يعكس حجم المأساة والمعاناة اليومية التي يكتوي بنارها المواطنون والمسافرون والسائقون..، والتهمة وراء ذلك غالبا ما تلصق بالبنية التحتية الهشة للتربة وبالامطار والوديان، لكن نحن الانسان ماذا فعلنا؟ تصوروا لو كان هذا الاقليم من المغرب النافع، هل ستكون طرقات الاقليم بهذا الوصف؟ تذكروا في الفترة الاستعمارية عندما كان للمعمرين والخونة ضيعات على وادي ورغة، تذكروا خط السكة الحديدية الذي ربط أورتزاغ بالقنيطرة، تذكروا محطة القطار باورتزاغ، وان كانت ذكريات من الماضي التي قد لا يصدقها البعض، فانها الحقيقة المرة، عندما توجد مصالح توجد طرق ووسائل نقل، وعندما تغيب المصالح، تحضر الاكراهات الطبيعية التي تهدد البنية التحتية وتخرب المنشآت الطرقية وتجعل الساكنة المحلية مجرد رقم ليس الا، مجرد رقم وليس انسان ومواطن له حقوق وواجبات، مجرد رقم محصور ومحاصر في هذا المجال الهامشي.

الوزير الرباح:  اقليم تاونات مغبون وطنيا على مستوى الطرقات

طالب السلطات والمنتخبين سنة 2012 بتحديد الأولويات

حلت سنة  2016 والغبن والأولويات زادت


الوزير رباح وعامل تاونات في المنصة
في يوم الجمعة 09 نونبر 2012، وقف عبد العزيز الرباح وزير التجهيز والنقل على واقع طرق الدمار الشامل بالدوائر الأربع لاقليم تاونات، الوزير اعترف رغم انه مر فقط عبر الطريق الوطنية رقم 8 المؤدية الى فاس، أن اقليم تاونات مغبون في مجال البنيات التحتية للطرق وأنه من أضعف الأقاليم على هذا المستوى، فيا ترى ما ذا كان بود الرباح أن يقول أمام المشاركين في اللقاء المفتوح الذي جمعه بالسلطات الإقليمية والمحلية ومنتخبي إقليم تاونات، لو أنه مر عبر المحور الطرقي المتجه انطلاقا من مزراوة باتجاه جبل ودكة مرورا بغفساي وبالمحور الطرقي المنطلق من الوردزاغ المار عبر كيسان باتجاه تبودة والشاون، وبالمحور الطرقي المتجه من الوردزاغ الى قرية ابامحمد وباتجاه المكانسة عبر مولاي بوشتى والولجة، وبالمحور الطرقي المؤدي من تاونات باتجاه بورد عبر طهر السوق، وبالمحاور الطرقية التي تخترق دائرة تيسة باتجاه اقليم تازة، ومن بينها الطريق الرابطة بين حجرية واولاد داوود عبر اولاد علي.

من المؤكد لو أنه مر بالطريق المؤدية الى سيدي قاسم فالقنيطرة عبر الطريق الجهوية رقم 804 باتجاه الطريق الاقليمية بين الوردزاغ وبني كيسان فتافرانت وتبودة لأصيب بالدوار في بطنه، اذ من الطبيعي ان تقود سيارتك في المغرب وانت نائم وعندما تطأ تراب اقليم تاونات تجد نفسك تستفيق على هول الفاجعة والكوارث، انها كوارث حقيقية موشومة بملايين الحفر المجسدة على طرقات الاقليم بتصنيفاتها الثلاث، بطرق متآكلة القارعة والأكتاد، فبمجرد ما أن تغضب الطبيعة تتحول طرقات الاقليم الى دمار شامل كما حدث مع أمطار الخير لموسمي 2009 / 2010 و2010 / 2011 ، مرت هذه السنوات كلها وأشغال الصيانة لم تكتمل والطرقات التي تمت صيانتها تلاشت بدورها رغم اشغال الصيانة المغشوشة، فاذا كان الاستعمار الفرنسي قد تخلى عن الخط السككي الذي ربط مدينة الوزيرعبد العزيز الرباح باروتزاغ زمن الاستعمار (انظر جريدة صدى تاونات عدد 219 فبراير 2012 )، فهل باستطاعة الرباح الذي وصف في هذا اللقاء بالوطني وابن الشعب أن يثبت العكس للفرنسيين ويعيد صيانة وبناء البنيات التحتية الطرقية المدمرة والطرقات المغشوشة المنجزة من قبل مقاولات لا وطنية لها.

هذا ما كشفت عنه السلطات الاقليمية أمام الوزير الرباح في 9 نونبر 2012

في هذا اللقاء كانت السلطات الإقليمية بتاونات، قد أعدت ملفا يشخص واقع الشبكة الطرقية بالإقليم، ويسطر مشروع برنامج العمل مع تحديد الأولويات على أساس معايير متفق عليها بين مختلف الأطراف، اذ ركز الملف على الأولويات في إطار منظور شمولي لتنمية الإقليم، مع حصول إجماع مختلف المتدخلين على أهمية الطريق الوطنية رقم 8، الرابطة بين فاس وتاونات، باعتبارها الشريان الرئيسي للإقليم مع محيطه من الناحية التجارية والبشرية، وعاملا لجلب الاستثمار، وهي الطريق التي لم تعد قادرة على تحمل الضغط، الذي تعرفه حركة السير بها، إذ تعبرها كل يوم 8 آلاف سيارة وحافلة. ذلك أن هناك أربعة محاور طرقية أخرى تكتسي طابع الأولوية، يمكن أن تربط جنوب الإقليم بشماله، وشرقه بغربه، مع فتح الإقليم على الطريق السريع تازة الحسيمة، وصولا إلى الطريق المداري المتوسطي.

وهذا ما قاله المنتخبون عن واقع الطرقات  بإقليم تاونات


الطريق إلى غفساي في لوحة “تشكيلية رائعة”
قال الرئيس السابق لبلدية غفساي الشريف العلوي في تدخله “إذا رأيتم طرقا محفرة ومنقطعة عن السير فاعلموا أنها لأمة في طريق التخلف والاضمحلال، فملف الطرق بالإقليم ضخم ويحتاج لتمويل ضخم بحجم المشاكل والاكراهات المطروحة في البنيات الطرقية”. ذلك أن تدخلات معظم رؤساء الجماعات، أجمعت في صبيحة يوم الجمعة 09 نونبر 2012 على ما يلي:

-  ركزت على أهمية الطرق في تشجيع الاستثمار ومحاربة البطالة وخلق فرص الشغل وايقاف الهجرة القروية وتشجيع السياحة مع التأكيد على أولوية انجاز المحور الطرقي تاونات – فاس.

- ألحت على ضرورة اعادة بناء قنطرة كلاز المنهارة لرفع الحصار عن بلاد الشرفاء وبناء منفذ انطلاقا من تيسة باتجاه الطريق السيار والإسراع بالبرنامج الوطني الثاني للطرق القروية، و عقد شراكة بين وزارة الرباح ونقابة التعاون لفتح الطرق القروية.

- طالبت بصيانة دائمة لطرقات الإقليم، فطرق العهد البائد لازالت قائمة وطرق بنيت بالملايير ذهب حصيصها ورملها وزفتها، فميزانية الصيانة يجب أن تذهب للصيانة وان تكون صيانة حقيقية. ثم إن قنطرة سبو مهددة بالانهيار بين القرية واولاد جامع، فالذي يمر عبرها يصاب بالدوار في بطنه، وبالقرية هناك ملحقة لإدارة التجهيز بنيت في 1998 ولازالت مغلقة، لذا من الضروري تشغيلها لان التدخلات الاستعجالية لفتح الطرق المقطوعة تتطلب من مسئولي التجهيز في انتقالهم إلى القرية زهاء ساعتين.

- يجب ان تولى الاهمية لطريق الوحدة، جميع القناطر لا تتعدى حمولتها 6 أطنان لذا فالشاحنات الكبرى تمر بشكل غير قانوني، من جهة أخرى تحتم خصوصية الاقليم الهشة بنيويا القيام باوراش الصيانة الطرقية بشكل دائم عكس التدابير المعمول بها حاليا، كما أن الجماعات لا تتوصل بدفتر التحملات لتتبع أشغال المقاول، ومراكز الأشغال العمومية أصبحت مثل المراكز الفلاحية مهجورة ومهملة.

- طالبت ببرنامج استعجالي للتدخل قصد التخفيف من الوضع الكارثي الذي اضحت عليه طرقات الإقليم وبخاصة الطرق الإقليمية جراء السيول والوديان التي خلفت أضرارا بليغة بالشبكة الطرقية المتدهورة أصلا.

-اعتبرت أن دراسة تشخيص وضعية الطرق بالاقليم تقتضي الاستجابة لحاجيات الجماعات، لكن مع ذلك يجب ان تولى عناية خاصة للطريق الرابط بين القرية وفاس باعتبارها وبين تاونات وفاس وبين تاونات وطهر السوق وبين تاونات وتبودة والرتبة عبر غفساي باعتبارها طرقا محورية.

- ارتأت أن حالة طرق اقليم تاونات يرثى لها، اذ يصعب على الجرار المرور بها، اشغال الصيانة تظل دون جدوى، فترقيع الطريق اصبح مثل ما يحدث للمصران، يصعب المرور عبرها فالحواشي نزلت الى 15 سنتمتر والنتيجة انها تسببت في عشرات حوادث السير بسبب الاحتكاك عند التقابل.

- تساءلت أيضا عن  العزلة التي تضرب على جماعة بوشابل وما لذلك من تأثير على السير العادي للتمدرس بالمنطقة وعن الطريق المار بجماعة عين كدح باعتباره عبارة عن نقط سوداء سوداء بحاجة الى تدخل استعجالي وبالاخص تلك التي تمر بعين اكدح. وعن ضرورة برمجة قنطرة الحمون لفك العزلة عن القطاع الجنوبي لجماعة ارغيوة وربطها ببلدية تاونات، ثم عن مصير الطريق الرابط بين اولاد داوود وبوعروس والتي كان دشنها الوزير الاول الاسبق ادريس جطو.

كرونولوجيا حوادث السير بإقليم تاونات
http://taounate.net/wp-content/uploads/حادثة-سير-بطريق-فاس-راح-ضحيتها-أسرة-بكاملها.jpg" border="0" alt="" />
المرحوم الحسوني من ضحايا طريق فاس بمعية 2من بناته
في مساء يوم 22 دجنبر 2015، وقعت حادثة سير مروعة، ذهب ضحيتها الحاج محمد الحسوني وابنتيه دعاء وأميمة، و ذلك على إثر حادثة سير  على مشارف وادي إناون بجماعة واد الجمعة، على الطريق الوطنية رقم 8 ،الرابطة بين فاس و تاونات على اثر ارتطام سيارة الضحايا بشاحنة كبيرة من نوع ميتسوبيشي، كانت محملة بالتبن، وقادمة في الإتجاه المعاكس، حيث كان الضحية وابنتيه المشمولتين بعفو الله بصدد العودة الى المسكن العائلي بحي احجر امطاحن بمدينة تاونات بعدما قام والدهما المرحوم الحاج الحسوني بتفقد صحة زوجته التي ترقد بالمركب الاستشفائي الجامعي بفاس على اثر مرض عضال.

-         في 3 دجنبر 2015 ، نجت المندوبة الاقليمية للتعاون الوطني واطار بالمندوبية من حادثة سير خطيرة وقعت، عند انحراف سيارة الخدمة التي كانت تلقهما في زيارة عمل الى مركز قرية ابامحمد، بمنعرج على مشارف قرية ابامحمد.

-         في  يوم الاحد 19 يوليوز 2015 ، تسببت حادثة سير على الطريق الاقليمية العابرة لجماعة بوعادل في مصرع فتاة وجرح اربعة اشخاص اثنين منهم اصابتهم بالغة الخطورة.

-         في يوم السبت 4 يوليوز 2015 ، وقعت حادثة سير ماساوية على الطريق الجهوية المؤدية الى طهر السوق بين ارغيوة وبوهودة، تسببت في مصرع سائق سيارة خفيفة وزوجته حينما ارتطمت السيارة بشجرة زيتون الى جانب الطريق.

-         في يوم الثلاثاء فاتح نونبر 2014 ، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة آخرون بجروح في حادثة سير وقعت، مساء على بعد خمسة كيلومترات من مركز قرية أبا محمد.

-         في يوم الجمعة 28 مارس 2014 ، لقي أربعة أساتذة مصرعهم ، بمنعرج عين قنصرة، بعدما ارتطمت السيارة التي كانت تقلهم بشاحنة من الحجم الكبير بإحدى منعرجات عين القنصرة مباشرة بعد صلاة الجمعة.

-         في يوم الجمعة 30غشت2013 عرفت الطريق الوطنية رقم 08 الرابطة بين تاونات و فاس،  وقوع حادثة سير خطيرة خلفت قتيلين على الفور ومصرع اثنين آخرين بالمستشفى كما خلفتا عدد من الجرحى تفاوتت خطورتهم بين الخطيرة جدا والحرجة .

-           في يوم الاحد 17فبراير2013، لقي ثلاثة أشخاص من نفس العائلة حتفهم واصيب شخصين آخرين بجروح على الطريق الوطنية رقم 08 عند أحد منعطفات قنطرة واد اللبن بعد اصطدام سيارتهم من نوع رونو 309 بسيارة أخرى من نوع بوجو قادمة من الاتجاه المعاكس .

-         في يوم 27 دجنبر 2012 لقي ثلاثة ركاب حتفهم، وأصيب عدد مماثل بجروح بليغة في حادثة سير، وقعت، على الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين فاس وتاونات على مقربة من مركز القنصرة. حين اصطدمت سيارة أجرة من الصنف الكبير بحافلة كانت قادمة من الاتجاه المعاكس في أحد المنعرجات.

-         في يوم الاثنين 03/10/2011، وقعت حادثة سير على الطريق الوطنية بين تاونات وفاس قرب تعاونية الكفاح بتيسة، ، خلفت مصرع راكب وجرح تسعة آخرون.
" />
حادثة سير بطريق فاس راح ضحيتها أسرة بكاملها
فضائح الطرقات” .. المسكوت عنه في تقارير حوادث المرور

متى يوضع الرقم الأخضر للإبلاغ عن النقط السوداء؟

تقرن حوادث المرور دائما بالسرعة الفائقة والأخطاء البشرية، حيث يوضع السائق في خانة الاتهام وتسلط عليه عقوبات قاسية، غير أن الكثير من حوادث المرور سببها اهتراء الطرقات وكثرة المنعرجات والحفر وتآكل جوانبها، ما يجعل المسافرين يدفعون حياتهم ثمن هذه الأخطاء .

وفي هذا الإطار ، فانه بات من الضرورة وضع خط هاتفي اخضر من قبل لجنة السلامة الطرقية ووزارة التجهيز والنقل لاستقبال  شكاوى السائقين والمسافرين الذين تعترضهم مشاكل أو يتعرضون لحوادث مرور بسبب حفر عميقة أو انهيار جانبي للطريق أو منعرجات خطيرة فاجأتهم على مستوى الطرق.

إذ أن الكثير من السيارات انحرفت عن مسارها في منعرجات تم تصميمها بطريقة خاطئة، ما يجعل السيارات تصطدم بشكل فجائي دون ان تتضح الرؤية،هذا مع مراجعة تقارير المصالح الأمنية التي ترجع حوادث المرور إلى السرعة الفائقة والأخطاء البشرية غير أنه تغفل في تقاريرها الكوارث المتعلقة بالبنية التحتية المهترئة للطرقات وغياب الإشارات الدالة على الخطر أحيانا. وهذا يقتضي تشكيل  لجنة خاصة تابعة لوزارة النقل مهمتها، رصد النقط السوداء والكوارث المنتشرة في  الطرقات وتهيئتها في أقرب الآجال لحماية أرواح المواطنين التي تزهق يوميا   والتي تكون الطريق سببا فيها بشكل مباشر أو غير مباشر..

غياب الروح الوطنية في انجاز الطرق

الحفر تفضح طرق مغشوشة في صفقات “الترقاع”

حادثة سير خطيرة في طريق فاس
حادثة سير خطيرة في طريق فاس
في غالب الاحيان تظهر العيوب بالطرقات المنجزة باقليم تاونات أو التي يتم اعادة صيانتها، مباشرة بعد انتهاء المقاولة من اشغالها، حيث تظهر الحفر والتصدعات ، ومع مرور الوقت قد لا يتعدى شهرا او ثلاثة اشهر وفي اقصى الحالات 10 أشهر تصبح الطريق بحاجة الى ميزانية للصيانة من جديد، فاذا كان للامطار وجريان السيول فعلها أحيانا، فان ذلك لا يخلي ذمة المقاولات ولجن المراقبة والتتبع التابعة لوزارة التجهيز والنقل من المسؤولية، وهي عدم احترام دفتر تحملات الصفقات العمومية ومثال واضح على ذلك الطريق الجهوية رقم 408 الرابطة بين تاونات مرورا باورتزاغ وغفساي، انها مثال حي على التحايل والغش الذي يعتري الصفقات، طريق اهترءت اربعة اشهر بعد اعادة صيانتها وبعد تخصيص ميانية لاعدادها ظهرت العيوب مجددا مباشرة بعد انتهاء الاشغال منها، هذا الكلام ينطلق من المعاينة الميدانية لهذه الطريق الحيوي التي تم انقاص عرض اكتادها بعد اعادة تبليطها قبيل الزيارة الملكية لاقليم تاوانت في نونبر 2010 عما كانت عليه من قبل، لهذا تشهد حوادث مرور عديدة على مقطعها العابر لجماعة مزراوة على سبيل المثال.

الحفر تفضح طرق مغشوشة في صفقات الترقاع
الحفر تفضح طرق مغشوشة في صفقات الترقاع
وذهب البعض الى أن التهيئة التي تعرفها الطرق المهترئة، لا تعتمد على التقنيات المعمول بها عالميا، والطرق العلمية المدروسة في معاهد الأشغال العمومية لتفادي عدوانية الماء الذي يشكل السبب الرئيسي لاهتراء بنية الطرقات المعبدة، كما أن أدوات التهيئة والبناء للطرقات لا تتوفر في غالب الأحيان على ضوابط دقيقة للمقاومة لفترة طويلة، مما يجعل المقاولات المنجزة لها لا تخضع لدفتر التحملات وبالتالي تظهر العيوب مباشرة بعد الانتهاء منها، رغم الميزانيات الضخمة المخصصة لانجازها ورغم دراسات التربة والدراسات التقنية التي تنجزها المكاتب المختصة. لهذا فان الوزارة تهدر الملايين من الدراهم في “الترقيعات” التي تقوم بها بين الفينة والاخرى على مستوى الطريق الوطنية رقم 8 أما الطرق الاقليمية فتترك على حالها. أما عندما يكون مقطعا طرقيا به نقاط سوداء أو به اشغال واوراش فان عبقرية المسؤولين ذهبت الى التفكير في انشاء ما يطلق عليه ب “ظهر الحمار”، للتخفيف من سرعة السير وهو ما صارت عليه مداخل بعض المراكز القروية والحضرية والدواوير.

دينامية مجموعة الجماعات التعاون

تشرع في ترميم طرقات مصنفة لوزارة التجهيز


رؤساء جماعات بغفساي يتفقدون طرق
بعد تشكيل المكتب الجديد لمجموعة الجماعات التعاون المختصة بفتح المسالك القروية، وازاء الوضعية الكارثية للطرق الاقليمية بدوائر اقليم تاونات وخصوصا بدائرتي غفساي وتيسة، فقد سرعت مؤخرا آليات هذه المجموعة بدائرة غفساي في اطلاق عملية ترميم الطرق المرقمة التابعة لوزارة التجهيز والنقل وذلك عن طريق ترميم الجنبات وملإ الحفر التي انتشرت على قارعة الطرق الاقليمية، وذلك أمام محدودية تدخل المديرية الإقليمية للتجهيز لصيانة الطرق المتآكلة والتي تتطلب منها انجاز دراسات تقنية ورفع تقارير لوزارة التجهيز في انتظار ان توافق المكاتب المختصة على تمويل صفقات الصيانة والتهيئة لهذه الطرق من عدمها، وهو ما يجعل المسؤولين والمواطنين وممثلي السكان والسياح الاجانب يمرون على هذه الطرق المتهالكة التي يكتوي يوميا مستعمليها من السكان المحليين والتجار ورجال التعليم والنساء الحوامل وسيارات النقل المدرسي، وهي كما وصفها رئيس جماعة الرتبة انها لم تعد تصلح سوى لتوليد النساء بفعل قوة الاهتزازات التي تحدث عند المرور عبرها. وهكذا اضطرت مجموعة جماعة التعاون الى التدخل الاستعجالي في الآونة الأخيرة لتسخير آلياتها لترميم الطرق المتآكلة بدائرتي غفساي وتيسة.

نواب الإقليم في البرلمان مطالبون بمساءلة الرباح و بنكيران

منعرج خطير بطريق اقليمية ضيقة بعين مديونة
منعرج خطير بطريق اقليمية ضيقة بعين مديونة
يظهر أنه أضحى من اللازم على نواب اقليم تاونات في البرلمان ومجلس المستشارين التكتل أكثر من أي وقت مضى، للدفاع عن مصالح الاقليم الذي يمثلونه والذي يعتبر الاقليم المغبون وطنيا على مستوى جودة البنية الطرقية كما سبق وان جاء على لسان وزير التجهيز والنقل عبد العزيز الرباح في لقائه التواصلي مع منتخبي وسلطات هذا الاقليم، سكان اقليم تاونات يتابعون عن كثب كيف يتكتل نواب اقليم الحسيمة المجاور لتدارس قضايا الساكنة رغم الاختلافات والتطاحنات السياسية التي يشهدها الحقل السياسي بالحسيمة ورغم ذلك يتكتلون ويعقدون لقاءات من اجل الصالح العام لساكنة اقليم الحسيمة، على المنوال ذاته صار نواب اقليم وزان المجاور في البرلمان حيث سبق وان قاموا بزيارة تفقدية لسد الوحدة الذي توجد منشأته الفنية بالمجال الترابي لوزان، وهو ما عجز عن فعله نواب اقليم تاونات في البرلمان، ذلك أن التكتل من اجل الدفاع عن مصالح اقليم تاونات لدى الحكومة مطلب في عنق ممثلي السكان بمركز القرار، والدفاع عن حصة اقليم تاونات من الطرق مع وزير التجهيز او رئيس الحكومة يحتاج الى هذا التكتل، فعندما يزور برلمانيين فقط او برلماني وبعض رؤساء الجماعات مقرات الوزراء قصد تدارس ملفات الاقليم، فان المسؤولين الحكوميين يدركون بلا شك الشتات والتفرقة التي يعرفها ممثلو ساكنة الاقليم بالبرلمان، وهذا معناه ان القوة الضاغطة تضعف في ظل التفرقة وهذا يقلل من فرص الحصول على مكتسبات ايجابية لساكنة الاقليم على عكس ما يحدث بالاقاليم المجاورة على سبيل المثال لا الحصر.

     وزارة التجهيز: حالةُ الطرقات تدهورت في العقد الأخير بالمغرب

مقر المديرية الإقليمية للتجهيز بتاونات
مقر المديرية الإقليمية للتجهيز بتاونات
أقرَّت وزارة التجهيز والنقل، في حصيلتها لـ2014، بأنَّ الشبكة الطرقيَّة في المغرب عرفتْ تدهورًا، في الفترة ما بينَ 2000 وَ2014، حيثُ إنَّ الطرقَ التي كانتْ في حالةٍ من حسنةٍ إلى متوسطةٍ، بنسبة 56.4 في المائة، عامَ 1992، هبطتْ نسبتها في العام الماضي، إلى 53.5 في المائة.

تقريرُ وزارة التجهيز، كشفَ أنَّ حالة الطرق في المغرب، تحسنتْ ما بينَ 1992 وَ2000، لكنَّها بدأتْ في تدهورهَا مع بدايَة العشريَّة، بالرغم من المشاريع التِي جرى تدشينها، أوْ أعمال الصيانة التِي تمَّ القيامُ بها. لكنَّها ما إنْ تحسنتْ بعض الشيء، حتَّى عادتْ حالتُهَا لتسوء بشكل مضطرد.

الوثيقة نفسها، أوردت أنَّ تقادمًا طال حظيرة المنشآت الفنيَّة، لكونِ 200 منها مهددةً بالانهيار، فيما لا يتجاوزُ عرضُ قارعة 3800 منشأةً 5.50 متر، زيادةً على 1000 منشأة مغمُورة، وَ200 منشأة ذات حمُولة محدُودة. أمَّا المنشآت المستجيبة للمعايير الحديثة فلا يتجاوزُ عددُهَا 1500.

محمد العبادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جريدة ” تاونات نت” تخصص ملفا خاصا لوضعية الطرق باقليم تاونات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع قبيلة بوبعان للثقافة والتربية :: أخبار ومستجدات-
انتقل الى: